إن لم تخنّي الذاكرة

الشاعر راضي عبد الجواد - الأحد 29 / 03 / 2015 - 12:32 صباحاً تصغير الخط تكبير الخط

إن لم تخنّي الذاكرة

إن لم تخنّي الذّاكرة
قد كان لي قلب تصفّ‍ق في سمائه أجنحة
و قطاره ما فارقته ، و لو ليوم صافرة
وشراعه ما حلّ يوما وانطوى
و سنونواته دائما
كانت على مر الزّمان مسافرة
*****************************
ءان لم تخني الذاكرة
قد كان لي قلب تفولذ في وجيبه مدفع
و نوارسه مخرت عباب الهول دوما مبحرة
و فراخه قد أرضعتها لبوة
و جنوده كانت ءاذا حمي الوطيس قياصرة
******************
إن لم تخني الذاكرة
قد كان لي قلب بخيط العنكبوت نسجته
آذانه للحب كانت صاغرة
وذراعه مفتوحة للكل لا تتقهقر
و ذئابه حمل ودبع حالم
وبريئة رغم الوحوش الكاسرة
******************
أمّا الذي ما زلت حقّا أذكره
فسقوط أجنحة الفؤاد و موت قاطرة السفر
طي الشّراع و ذبح كل سنونوة
فزع الفؤاد كنورس متفاجىء
و سقوط فولاذ الؤاد زجاجة فزجاجة متكسّرا
*****************
لكنّ ما يبقي لشلاّل الفؤاد ضجيجه
لكن ما يبقي ضفاف القلب دوما مزهرة
أن الّذي في داخل القفص الّذي في داخلي
قلب لطفل لا يجاوز سنّه العاشرة.......
**********
أواخر1994

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
  
505 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 1 و 5
الشاعر راضي عبد الجواد