يسائل صحبي

الشاعر راضي عبد الجواد - الثلاثاء 31 / 03 / 2015 - 01:47 صباحاً تصغير الخط تكبير الخط

يسائل صحبي

يسائل صحبي : ماذا دهاه ؟
و قد كان صخرا
بوجه الرياح الى أن أتاه
نسيم طريّ فأصبح قطنا
و طفلا رضيعا و خارت قواه
**********
يسائل صحبي : ماذا دهاه ؟
و قد كان فكره يثقب أعتى حقيقة
الى أن أصيب بمن قد رماه
بسهم الشّرود فأردى الحقيقة
فشتّ الفؤاد وتاهت خطاه
*********************
يحق لصحبي أن يحسدوك
فهل كان صحبي قد جالسوك ؟
و هل جاذبوك هديلك مثلي ؟
بحيث يمر النّهار لديك كعشر الدّقيقة
وهل أذهلتهم مزاياك مثلي
و هل أسكرتهم خطاك الرّشيقة ؟
*************************
و هل زار مثلي رب القصيدة يوما صبيا ؟
وقد كنت كهلا
و قبل شروق نهار جديد
على ملتقانا فقال القصيد
اذا لم تكوني الهة شعري
فمن ذا الذي قد حباني القصيد ؟

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
  
432 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 2 و 3
الشاعر راضي عبد الجواد