سِلال الحب والحلوى

الشاعر راضي عبد الجواد - السبت 28 / 03 / 2015 - 06:59 مساءً تصغير الخط تكبير الخط

وحين أراك يا عكّا يزغرد قلبي الصّامت

ويثمر حلمي اليابس

وألقي في بحارك سلة الحزن

وأقطف من بساتينك

سلال الحب و الحلوى

أوزّعها على البؤساء من أطفال حاراتك



فتسعدني ابتسامة طفلك الآمل

وصوت مؤذّن " الجزّار

وصوت مطارق العمّال

وصوت الباعة الفقراء

وصيّاديك في الميناء

فأنت فقيرة مثلي

وأنت سجينة مثلي

بقلب زنازن الأعداء

فقد ساقوك من شعرك

ومن فستانك المغزول من أحجار هذا السّور

لباب الحاكم المسعور

فمزّق بعض خصلاتك

ومزّق صدر فستانك

وحاول أن يحوّل منك محطيّة

وأمّا أنت مثل مدافع الجزّار

ظللت تقاومين البحر

وتبتسمين رغم الجزر

وتخترقين رغم حصار أعدائك

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
  
465 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

أدخل ناتج جمع العددين 1 و 5
الشاعر راضي عبد الجواد